ما هو تأجير الرحم؟ الطرق والأنظمة والآراء الدينية والتكاليف

فلاي تو تریت/المقالات/ ما هو تأجير الرحم؟ الطرق والأنظمة والآراء الدينية والتكاليف

 

وصول سريع
 ما هو تأجیرالرحم؟  حالة الرحم البديل في بلدان أخرى
 أنواع طرق تأجیرالرحم  كم هي تكلفة تأجیرالرحم؟
 من هم الأشخاص الذين يحتاجون إلى الرحم البديل؟  تكلفة تأجیرالرحم في إيران
 شروط ومؤهلات الأم البديلة  تكلفة تأجیرالرحم في أوكرانيا
 كيف تكون إجراءات الرحم البديل؟  العوامل المؤثرة على عملية الرحم البديل
 وجهات النظر الدينية حول تأجير الرحم  

معظم الأزواج يهتمون بإنجاب الأطفال بعد سنوات قليلة من حياتهم الزوجية. ولسوء الحظ لا يمكن الحمل لجميع الأزواج وقد يحتاج بعضهم إلى علاج طبي. هناك عدة أنواع من أدوية العقم. في بعض الحالات يمكن أن يكون تناول الأدوية الهرمونية حلاً مفيداً. وفقاً لنصيحة الطبيب قد يلجأ بعض الأزواج إلى تقنيات الإنجاب المساعدة كالتلقيح الاصطناعي(IVF) والتبرع بالبويضات وما شابه ذلك.
ومع ذلك فإنه في بعض الأحيان يتعرض الأزواج للإجهاض المتكرر بعد استخدام تقنيات الخصوبة مما قد يؤدي إلى مزيد من القلق والإحباط. تأجیرالرحم هو أحد تقنيات الإنجاب المساعدة التي تحمل فيها المرأة جنين شخص آخر. يمكن للنساء اللواتي ليس لديهن بيئة رحمية مناسبة لنمو الجنين استخدام طريقة تأجير الرحم.

 
ما هو تأجیرالرحم؟


تأجیرالرحم هو نوع من تقنيات المساعدة على الإنجاب (ART) حيث توافق المرأة على حمل جنين الزوجين الآخرين في رحمها حتى ولادة الطفل. في هذه العملية تحمل الأم البديلة الطفل فقط وتمنح حق الحضانة والأبوة للوالدين المعنيين. يحل الرحم محل الإجراءات القانونية والطبية المعقدة التي يجب إجراؤها بعناية. من المهم جداً أن تطلبوا المشورة المهنية في هذا المجال وأن يكون لديكم فريق دعم لإرشادكم خلال العملية الطبية والقانونية.

أفضل استشارة المجانية

أنواع طرق تأجیرالرحم

 

يمكن تقسيم عملية الأم البديلة أو تأجیرالرحم إلى فئتين رئيسيتين: الأم البديلة التقليدية تأجیرالرحم للحمل.
تأجير الرحم التقليدي أو الجزئي (Traditional or partial surrogacy): في هذا النوع من تأجير الأرحام تعطي الأم البديلة بويضاتها لطبيب الأجنة من أجل التلقيح بالحيوانات المنوية للأب ثم تسمح بعد ذلك بزرع الغرسة في الحاظنة. بما أن الأم البديلة هي الأم البيولوجية للطفل فيجب توخي المزيد من العناية لتجنب المشاكل القانونية في المستقبل.
تأجير الرحم أو المضيف (Gestational or host surrogacy): في هذا الإجراء، يتم تلقيح الجنين في المختبر بالبويضات والحيوانات المنوية من الوالدين الأصليين ثم نقله إلى رحم الأم البديلة. الأم البديلة ليس لها علاقة بيولوجية بالجنين وهي تحمل الطفل فقط حتى الولادة.

ومع ذلك فإنه بناءً على التكاليف يمكن تقسيم طريقة الرحم البديل إلى فئتين وهما تأجير الرحم الإيثاري والرحم التجاري. يمكن وضع هذه الفئات تحت طرق الإيجار التقليدية أو البديلة.
 

  • تأجير الأرحام الإيثاري (Altruistic surrogacy): في هذا النوع من الرحم المتبرع به، لا تكون الأم البديلة قادرة على الاستمرار من الناحية المالية ولا تتلقى أكثر من النفقات الطبية. يمكن أن تكون الأم البديلة قريبة أو صديقة للمريض الذي يخضع لعملية الحمل لأغراض إنسانية فقط.

  • تأجير الأرحام التجاري (Commercial surrogacy): في هذا النوع من الرحم المتبرع به، تكون الأم البديلة قادرة على الاستمرار من الناحية المالية وتتلقى راتباً وتعويضاً عن خدماتها. يمكن أن تكون الأم البديلة التجارية غريبة تماماً وتوافق على القيام بذلك مقابل المال وتلد طفلاً للوالدين المعنيين.

 

چه کسانی به رحم جایگزین نیاز دارند؟


من هم الأشخاص الذين يحتاجون إلى الرحم البديل؟


تأجیرالرحم هو خيار لأولئك الاشخاص الذين جربوا مجموعة متنوعة من الأدوية وأساليب الإنجاب المساعدة كالتلقيح الاصطناعي(IVF) ولم يتمكنوا بعد من الحمل. يمكن أن يساعد الرحم المستأجر أيضاً الأزواج الغير قادرين على تبني طفل بسبب العمر أو الحالة الاجتماعية. تشمل الأسباب الشائعة للنظر في استئجار الرحم ما يلي:

  • تشوهات شديدة في بنية الرحم، مثل الأورام العضلية الرحمية أو الأورام الليفية والأورام الحميدة في الرحم

  • عدم وجود رحم نتيجة استئصال الرحم

  • التهابات الرحم الحادة وغير المعالجة

  • الإجهاض المتكرر

  • وجود تاريخ مع الفشل المتكرر للتلقيح الاصطناعي(IVF)

  • حالة طبية تمنع الحمل أو تجعله خطيراً كالسرطان أو أمراض القلب والأوعية الدموية أو مرض السكري

  • خطر انتقال مرض وراثي إلى الجنين

  • الأزواج المثليين


شروط ومؤهلات الأم البديلة


قد تختلف ظروف الأمهات البديلات المؤهلات قليلاً من عيادة إلى أخرى، ولكن بشكل عام تشمل أهم الميزات المطلوبة لهذا الإجراء ما يلي:

العمر: من أهم صفات الأمهات البديلات هو عمرهن. يجب أن يكون عمر هؤلاء الأشخاص أكثر من 20 عاماً والا يكونا في سن اليأس. يتراوح متوسط العمر لهذه العملية بين 20 و45 عاماً.
تاريخ الولادة: يجب أن يكون للأم البديلة تاريخ من حمل ناجح واحد على الأقل ويجب ألا يتجاوز عدد الولادات خمس ولادات طبيعية وولادة قيصرية.
الاختبارات الجسدية والنفسية: يجب أن يتم تقييم الشخص عقلياً وجسدياً والا يكون له تاريخ مع الأمراض الكامنة أو مشاكل الحمل. تعتبر عملية الرحم البديل عملية مرهقة، لذلك فهي تتطلب حالة عقلية مستقرة من جانب الأم البديلة.
نمط الحياة: يجب أن تتمتع الأمهات البديلات ببيئة معيشية هادئة ومريحة خلال الأشهر التسعة من الحمل. يجب عليهم الامتناع عن التدخين وشرب الكحول.
العقود اللازمة: يجب أن تعرف الأم البديلة دورها ومسؤولياتها تجاه الجنين وتوقع العقود القانونية اللازمة. كما يجب أن تكون متقبلة لوالدي الجنين الوراثي أثناء الحمل.

 

كيف تكون إجراءات الرحم البديل؟

كيف تكون إجراءات الرحم البديل؟

  • الفحص الأولي: في المرحلة الأولى يحيل الوالدان البيولوجيان والأم البديلة إلى أخصائي العقم لإجراء الاختبارات الأولية والموجات فوق الصوتية.

  • الاستشارة والتقييم التكميلي: قبل بدء العملية فإنه من الأفضل للوالدين التشاور مع أخصائي اجتماعي للتأكد من استعدادهم الذهني للإجراء. في هذه الجلسة يمكن طرح جميع الأسئلة ذات الصلة.

  • الاستشارة الوراثية: من أهم الأشياء التي يجب القيام بها قبل البدء في إجراء الرحم البديل هو الاستشارة الوراثية للأم البديلة والوالدين.

  • المسائل القانونية والعقود الرسمية: أحد الاهتمامات الرئيسية للوالدين أثناء عملية تأجير الأرحام هو القضايا القانونية بعد ولادة الطفل. الحصول على المشورة القانونية وتوقيع العقود القانونية يمكن أن يقلل من مخاوف الوالدين.

  • استخدام تقنيات الإنجاب المساعدة: في هذه المرحلة مع استخدام بعض الأدوية يتم تحفيز مبيض الأم لإنتاج البويضات ويتم إزالة هذه البويضات من خلال عملية الحصول على البويضات (البزل) لكي يتم تخصيبها بطرق مثل التلقيح الاصطناعي في المختبر .. ثم يتم نقل الجنين الناتج إلى رحم الأم البديلة.

  • رعاية الحمل: أثناء فترة الحمل يجب إجراء الفحص الروتيني وزيارات الطبيب للتأكد من سلامة عملية الحمل وصحة الجنين.

  • ولادة الطفل وتسليمه للوالدين: الولادة تكمل عملية تأجير الرحم وفي هذه المرحلة يتم تسليم الطفل إلى والديه البيولوجيين.

 

 

وجهات النظر الدينية حول تأجير الرحم


لكل دين مواقف مختلفة تجاه استخدام تقنيات الإنجاب المساعدة (ART)، بما في ذلك الرحم المتبرع به. في هذا القسم، سوف نلقي نظرة على وجهات النظر الدينية حول طريقة التبرع بالرحم وقيودها في المسيحية والإسلام واليهودية والبوذية والهندوسية.

 

تأجير الرحم في المسيحية


تماماً مثل جميع الأديان هناك آراء مختلفة حول استخدام تقنيات الإنجاب المساعدة (ART) وايضاً تأجير الرحم. في الكنيسة الكاثوليكية لا تدعم الكنيسة الكاثوليكية هذا الاتجاه على الرغم من أن قصة سارة وإبراهيم تشير إلى رحم بديل. تعلم الكنيسة أن الأطفال هم عطايا من الله ويجب أن يتزوجوا ويحبلوا ويحملوا بشكل طبيعي. يعتقدون أن أي تدخل طرف ثالث في هذه العملية غير أخلاقي.
في البروتستانتية، بسبب الأجزاء المختلفة من البروتستانتية، هناك آراء مختلفة حول عمل الرحم البديل. ومع ذلك، فإنهم عادةً ما يكونون أكثر حرية في استخدام تقنيات الإنجاب المساعدة. يجادل بعض المنظرين المسيحيين بأن "ملكية الطفل تتعارض مع كرامة وطبيعة الطفل". لهذا السبب، يحق للطفل أن يكون نتيجة فعل زوجي خاص بين والديه. من ناحية أخرى، يشجع آخرون على استخدام طرق الرحم البديلة، قائلين إن الخصوبة هي "نعمة يجب تقاسمها".

 

تأجير الرحم من منظور الإسلام


في عملية تأجير الرحم قد لا تكون الأم البديلة مرتبطة بيولوجياً بالطفل وذلك اعتماداً على الإجراء. وهذا يجعل علماء الإسلام لديهم وجهة نظر مختلفة حول طريقة تأجير الأرحام.
يجادل بعض العلماء بأن الرحم المستأجر التقليدي غير مسموح به وذلك لأن البديل هو في الواقع الأم البيولوجية للطفل ولها مسؤوليات كأم تجاه الطفل. تعتقد هذه المجموعة من العلماء أن إجراء هذا النوع من الرحم البديل هو شكل من أشكال الزنا لأن الأم البديلة تسمح لهم بتخصيب البويضات بالحيوانات المنوية لرجل ليس زوجها الشرعي.
يعتقد علماء آخرون أن إيجار الرحم التقليدي جائز في الإسلام لعدم وجود علاقة بين الأم البديلة، ولا تستخدم هذه الطريقة إلا لغرض الولادة. وهم يجادلون بأن هذه الطريقة تقوم على مبدأ "النفعية" وتستخدم لإنقاذ الأسرة وأن الأم البديلة ليست متورطة في الزنا. تقارن هذه المجموعة من العلماء طريقة تأجير الرحم بتوظيف امرأة لإرضاع طفل وهي ممارسة مقبولة في تاريخ الإسلام.
يسمح معظم العلماء بطريقة الرحم البديل لأن الجنين يتكون من البويضات والحيوانات المنوية لأبوين بيولوجيين وينتقل إلى الرحم البديل للنمو فقط. في هذه الطريقة لا توجد علاقة بيولوجية بين الأم البديلة والطفل. ويشير هؤلاء العلماء إلى آية قرآنية تقول: "إن أمهاتهم وحدهن من حملهن وولدتهن" (سورة المجادلة، الآية 2). ووفقاً لهذه الآية فإن الوالدين المعنيين مسؤولين عن ذلك لأنهما الوالدان البيولوجيان للجنين.

 

 

 

تأجير الرحم في اليهودية


قد لا يؤيد المفكرون الدينيون اليهود المحافظون طريقة التبرع بالأرحام. ومع ذلك قد يرى المفكرون الدينيون الأكثر ليبرالية أن عملية الرحم البديلة هي وسيلة للحد من معاناة الأزواج المصابين بالعقم. قضية مهمة في اليهودية هي وراثة الدين من خلال الأم وهذا يعني أنه إذا كانت الأم يهودية، فسيكون الطفل يهودياً. لكن في حركة الإصلاح اليهودية لا يمكن أن يكون هذا موضوعاً مهماً لأنهم يعتقدون أن وجود والد يهودي واحد يكفي. لذلك إذا كان الأب يهودياً فلا يهم دين الأم. يعتقدون أنه إذا كانت الأم يهودية فسيكون الطفل يهودياً.

 

تأجير الرحم في البوذية


البوذية هي ديانة ليبرالية تستخدم تقنيات الإنجاب المساعدة (ART) بما في ذلك الرحم البديل. في البوذي، يعتبر استخدام البويضات والحيوانات المنوية المتبرع بها أمرا قانونياً ليس فقط للمتزوجين ولكن لجميع الأفراد. طريقة تأجير الرحم مقبولة تماماً في هذا الدين. السبب المهم هو أن التكاثر ليس واجباً أخلاقياً. لذلك الأزواج ليسوا ملزمين بإنجاب الأطفال وعندما يريدون إنجاب أطفال يمكنهم فعل ما يريدون.


تأجير الرحم في الهندوسية


الهندوسية لديها وجهة نظر ليبرالية لاستخدام تقنيات الإنجاب المساعدة. يتفقون مع معظم علاجات الخصوبة، لكن يفضل أخذ الحيوانات المنوية من الزوجين. يُقبل أيضاً استخدام الحيوانات المنوية المتبرع بها إذا كانت الحيوانات المنوية من قريب للزوج. الرحم المستأجر صناعة مزدهرة في الهند والعديد من الأمهات الهنديات البديلات يتبعن الهندوسية.


حالة الرحم البديل في بلدان أخرى


يتم إجراء الرحم البديلة في العديد من البلدان دون تشريع. في بعض البلدان، أقرت الحكومات قوانين تحظر إجراءات الرحم البديلة. وتشمل هذه البلدان فرنسا وإيطاليا والنمسا والنرويج والسويد وإسبانيا وهولندا وألمانيا.
في بلدان مثل المملكة المتحدة وأستراليا وكندا فإن تأجير الأرحام يعتبر قانونياً ولكنه إيثاري ومجاني. في السنوات السابقة كانت الهند واحدة من الدول الرائدة في مجال تأجير الأرحام ولكن وفقاً للقوانين التي تم تمريرها في ديسمبر 2018، فإن هذا العلاج متاح فقط للمقيمين المحليين في الهند ولا يتم إجراؤه للمرضى الدوليين. لا يوجد في إيران قواعد صارمة بشأن تأجير الأرحام وهي الآن وجهة شهيرة للأزواج الذين يحتاجون إلى تأجير الأرحام.

 

هزینه رحم اجاره ای


كم هي تكلفة تأجیرالرحم؟


تختلف تكلفة تأجیرالرحم من دولة إلى أخرى اعتماداً على بلد المقصد. سوف تختلف التكاليف أيضاً حسب نوع الاتفاقية. التكلفة الإجمالية لهذه الطريقة تشمل:

  • تكاليف علاج العقم مثل التلقيح الاصطناعي(IVF) والحقن المجهري(ICSI)

  • التلقيح الاصطناعي أو نقل الجنين إلى الأم البديلة

  • استخدام البويضات أو الحيوانات المنوية المتبرع بها

  • التعويضات والحقوق البديلة للأمومة

  • الخدمة الاجتماعية

  • الاستشارات القانونية

  • الفحوصات

  • نفقات السفر (إذا لم يكن بلدكم الأم)

  • تكاليف شركات تيسير العلاج (لأولئك الذين يستخدمون شركات تيسير علاج الرحم المستأجر وهو أمر يوصى به بشدة بالتأكيد)

 

 

تكلفة تأجیرالرحم في إيران


كانت إيران وجهة شهيرة جدًا لتأجير الأرحام في السنوات الأخيرة. هذا يرجع في الغالب إلى وجود خدمات احترافية وبأسعار معقولة في إيران. تتراوح تكلفة تأجیرالرحم في إيران من 12000 دولار إلى 15000 دولار حسب نوع الرحم المستأجر الأم البديلة الشركة الميسرة وإلخ. مقارنة بالدول الأخرى فإن تكلفة تأجیرالرحم في إيران معقولة للغاية.

 

تكلفة تأجير الأرحام في أوكرانيا



منذ أن شرعت أوكرانيا في تأجير الأرحام في عام 2002م، أصبحت الآن وجهة شهيرة للأزواج الذين يبحثون عن خدمات تأجير الأرحام منخفضة التكلفة في الخارج. وقد زاد الطلب على هذه الخدمة الطبية في تايلاند عندما حظرت تايلاند والهند ونيبال تأجير الأرحام التجاري. يبلغ متوسط تكلفة إجراء تأجير الرحم في أوكرانيا حوالي 30 ألف دولار، وهو متاح للأزواج من الجنسين.

 

العوامل المؤثرة على عملية الرحم البديل

 

  • صحة الحيوانات المنوية والبويضات: إن وجود حيوانات منوية صحية أمر بالغ الأهمية لنجاح إجراء الأم البديلة. سواءً باستخدام الحيوانات المنوية المتبرع بها أو الحيوانات المنوية للزوجين من المهم أن يجتازوا العديد من الاختبارات وأن يتم فحصهم للتأكد من صحتهم. يعتبر عمر المتبرعة بالبويضة أكثر أهمية من عمر الأم البديلة لأن الجنين لا يعتمد وراثياً على الأم البديلة. العمر المثالي للمتبرع بالبويضات هو ما بين 21 و29 عاماً.

  • الأم البديلة: يجب أن يكون لدى الأم البديلة تاريخ من الولادة الصحية والناجحة. يعتبر عمر الأم البديلة مهماً أيضاً في نجاح هذه الطريقة، ولهذا السبب يوصي الأطباء بمدى عمر من 21 إلى 37 عاماً.

  • جودة الجنين: من الأفضل إجراء الاختبارات الجينية اللازمة (PGD) قبل نقل الجنين إلى الأم البديلة لتحديد التشوهات الكروموسومية التي قد تؤدي إلى فشل الزرع أو الإجهاض.

  • الوزن المناسب: من الأفضل للمتبرع بالبيض والأم أن يكون له وزن بديل متوازن وألا يعاني من زيادة الوزن أو نقص الوزن.

  • اختيار عيادة العقم أو شركة التيسير الاحترافية: نظراً للضغوط التي تتعرض لها الأطراف أثناء العلاج الأم البديلة فعليك أن تحدد عيادة أو شركة تسهيل ذات خبرة لتسهيل عملية العلاج والعملية القانونية والحالات غير الطبية وهو أمر مهم جداً. من خلال الدعم المهني والدعم الرحيم والخبرة القانونية الواسعة وحضانة الأطفال، يمكن أن تقدم FlytoTreat مساعدة قيمة للآباء البدلاء.

  • نمط حياة صحي: إن اتباع أسلوب حياة صحي والابتعاد استخدام المخدرات والتدخين أمر مهم للغاية بالنسبة للأم البديلة والمتبرعة بالبويضات. يمكن أن يقلل التدخين بشكل كبير من معدل نجاح العملية. يساعد تجنب التوتر والحصول على بيئة معيشية هادئة في الحصول على حمل وولادة صحية.

  • الحصول على الفيتامينات الأساسية: وفقًا للأبحاث والدراسات، فإن نقص بعض الفيتامينات مثل فيتامين د يمكن أن يؤثر على نتائج التلقيح الاصطناعي(IVF). استشارة الطبيب وتناول المكملات المناسبة يزيد من فرص نجاح الحمل.

 

تمت مراجعته طبیاً بواسطة: دکتور علی بزازي

27 June 2023 - Updated At: 26 May 2024

تعليقات

تعليق